Skip Navigation Links
الرئيسية
البحوث والمعلومات الطبية
التوعية و التثقيف الصحي
الخدمات الالكترونية
خدمات اخرى
التوظيف
Skip navigation links
مجلة الثقافة الصحية
مكتبة التوعية الصحية
أسئلة في الصحة
الإسعافات الأولية
البرامج التوعوية للمرضى
رمضان والصحة
الحج والصحة



أسنانك لؤلؤ ثمين فحافظ عليها 


كيف تحافظ على الأسنان من أمراض التسوس والتهابات اللثة ؟


يمكن أن نحافظ على الأسنان بإزالة الأطعمة المتبقية على الأسطح الخارجية والداخلية والعلوية باستخدام الفرشاة الناعمة مرتين يومياً, وما بين الأسنان باستخدام الخيط السني.

 

طريقة استخدام الفرشاة:

  • تنظيف الأسطح الخارجية والحرص على ملامسة خط اللثة كما هو موضح في الشكل.
  • بعد الانتهاء من الأسطح الخارجية يحب الانتقال إلى الأسطح العلوية للأسنان.
  • ومن ثم إلى الأسطح الداخلية للفك العلوي من جهة اليسار إلى اليمين.
  • وهكذا في الفك السفلي مع تحريك الفرشاة بطريقة منتظمة بحيث تشمل جميع الأسنان ولا تترك أيا منها دون تنظيف.


الخيط السني:

استخدام الخيط السني هام جداً, وكثير من الناس يهمل استخدامه فتنتشر عند هؤلاء بالتالي حالات التسوس خاصة الذي يصيب ما بين الأسنان. فاستخدام الخيط الني سهل ويحتاج إلى قليل من التدريب للتمكن من استخدامه بشكل جيد.

 

كيفية استخدام الخيط السني :

يلف الخيط على أصابع اليدين كما هو موضح بالشكل ثم يبدأ الشخص بتنظيف الأسنان الأمامية والأسنان الخلفية بطريقة منتظمة بحيث تشمل عملية التنظيف كافة الأسنان .

 

ما هي التركيبات ؟

تركيبات الأسنان هي تعويض صناعي عن الأسنان المفقودة وهي نوعان :

  • تركيبة ثابتة :

وتكون ثابتة بين الأسنان ولا يستطيع المريض إخراجها من الفم وتتطلب عناية أكثر بالتنظيف لكي يتجنب المريض التهابات اللثة والنزيف أو التسويس تحت التركيبة استخدم الخيط السني الخاص بالجسور ( التركيبة الثابتة ) والفرشاة ذات الرأس الحلزوني لتساعدك في التنظيف .

  • تركيبة متحركة :

تستخدم في الحالات التي تكون فيها الأسنان المفقودة كثيرة وقد تكون تركيبة متحركة جزئية أو تركيبة متحركة كاملة ( طقم كامل ).

 

ما هو سحب العصب ؟

بعض المرضى يهمل نظافة أسنانه تماماً مما يؤدي إلى وصول التسويس إلى عصب السن فتدخل البكتيريا وتبدأ في التكاثر مسببة تعفن العصب حيث يستوجب تدخل الطبيب لسحب العصب للمحافظة على السن ، وتتم طريقة سحب العصب كما يلي :
يفتح السن من الداخل ، ثم يسحب العصب بمسامير مخصصة حيث تصبح القناة نظيفة وخالية من العصب الحي ومن ثم من الجراثيم ، بعد ذلك يؤخذ مقاسها وتحشى بمادة صديقة ( مماثلة ) لعظم الفك لتجنب حدوث التهابات بجوار جذر السن في المستقبل ، وبعد ذلك يلبس السن بتاج لحمايته من الكسر .وليس سحب العصب من الحلول المثالية إلا في حالات معينة منها :

  • إدراك المريض لأهمية أسنانه ونظافتها.
  • أن يكون السن قابلاً للحشو النهائي بعد الانتهاء من حشو العصب .

أمراض اللثة وأسبابها :

هي أمراض تصيب الأنسجة المحيطة والداعمة للأسنان وتؤدي إلى تخلخل الأسنان وتكوين خراجات لثوية عند تطورها وبالتالي إلي سقوط الأسنان .
أسبابها :
السبب الرئيسي هو عدم المداومة على تنظيف الأسنان مما يؤدي إلى تراكم الطبقات الجرثومية على أسطح الأسنان وداخل الجيوب اللثوية والتي تتحول مع مرور الزمن إلى ترسبات كلسية ( الجير ) تسبب انحسار العظم والتهابات اللثة .

 

هل من جديد في مجال طب الأسنان ؟

زراعة الأسنان : أحدث ما توصل إليه العلماء في تعويض الأسنان الطبيعية هو زراعة الأسنان بمعادن صديقة لعظم الفك حيث أثبتت نجاحها كبديل للتركيبات المتحركة والثابتة .
فعندما يزرع المعدن الصديق في الفك تبدأ خلايا العظم في النمو حول المعدن الصديق ويظهر بالأشعة بعد ستة أشهر كجزء من الفك ، ويستطيع الطبيب بعد ذلك أن يربط عليه الجزء العلوي من التركيبة لتظهر بالصورة الجميلة المشابهة للأسنان الطبيعية .


من نصائح أطباء الأسنان لمراجعي عيادات الأسنان :

يفضل استخدام المريض الفرشاة الناعمة وتجنب الفرشاة الخشنة مرتين يومياً وبطريقة منظمة بحيث يمر على جميع أسطح الأسنان وبعد ذلك يستخدم الخيط السني مرة واحدة يومياً على الأقل بعد استعمال الفرشاة في النساء .

  • عدم الإكثار من تناول المرطبات الغازية والحلويات والمنتجات الصناعية بين الوجبات ، والحرص على تناول الفواكه والخضراوات والعصييرات الطازجة يقدر المستطاع وذلك لوجود ألياف تساعد على تنظيف الأسنان ولقلة احتوائها على السكريات التي تسبب أمراض الأسنان .
  • عدم استخدام الأسنان لغير وظائفها الطبيعية مثل قرض أو قطع الأشياء الصلبة أو كسر المكسرات والثلج … إلخ
    وغيرها من الأشياء التي تؤدي إلى إصابة الأسنان بضرر.
  • الحرص على استعمال المعجون الذي يحتوي على مادة الفلورايد ليعطي الأسنان قدرة إضافية على مقاومة التسوس .
  • ملازمة الأطفال ما بين 2-5 سنوات عند استعمال الفرشاة ومساعدتهم في استخدام الخيط السني ليصبح ذلك عادة مكتسبة ترافقهم طيلة حياتهم فتجنبهم ـ بإذن الله ـ أمراض الأسنان .

 

إعداد / د. مساعد محمد اليحى

 

شروط الاستخدام | الخصوصية | القوائم البريدية | خريطة الموقع | نبذه عنا